وكالات - أبوظبي

قال دينيس مويلنبرج الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ الاثنين، إن الشركة تدرك أن "أرواح الناس تعتمد على العمل الذي نؤديه" وتتخذ إجراءات من أجل "الضمان التام" لسلامة الطائرات من الطراز 737 ماكس في أعقاب حادثي تحطم.

وأضاف مويلنبرج، الذي يواجه أكبر أزمة منذ توليه المنصب، أيضا أن تحديثا برمجيا للطائرات 737 ماكس كانت الشركة قد بدأت فيه في أعقاب تحطم طائرة شركة ليون إير في أكتوبر في إندونيسيا سيصدر "قريبا".

وقال مصدر لرويترز، إن المحققين في تحطم طائرة بوينج 737 ماكس في إثيوبيا توصلوا إلى أوجه تشابه قوية في زاوية طيران حيوية مع طائرة ليون إير، فيما يزيد الضغط على بوينغ أكبر صانع للطائرات في العالم.

وتحطمت طائرة الخطوط الإثيوبية قبل نحو ثمانية أيام فيما أسفر عن مقتل 157 شخصا. وتسبب الحادث في وقف تشغيل أسطول ماكس في أنحاء العالم.

أخبار ذات صلة

بعد الحوادث المميتة.. هذه أكثر الطائرات أمانا

 وقال مويلنبرج في رسالة "بناء على الحقائق المستقاة من حادث رحلة شركة ليون إير 610 والبيانات المتاحة من حادث رحلة شركة الخطوط الإثيوبية 302، نتخذ إجراءات من أجل الضمان التام لسلامة الطائرات 737 ماكس".

وأضاف "إننا ندرك أيضا ونأسف للتحديات التي يواجهها عملاؤنا والركاب نتيجة وقف تشغيل الأسطول".