سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أصدرت محكمة تركية في إسطنبول، الاثنين، حكما بالحبس مدى الحياة بحق 15 شخصا، اتهموا مقربين من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتورط في فضيحة فساد عام 2013، بحسب تقارير إعلامية.

وأفادت وكالة أنباء الأناضول أن بين المدانين 4 ضباط شرطة سابقين، قالت المحكمة إنهم "حاولوا إطاحة الحكومة التركية".

وكانت المحاكمة انطلقت على خلفية قضية تتعلق بتسجيلات قيل إنها تظهر تورط أردوغان، الذي كان حينها رئيسا للحكومة، وعدد من وزرائه.

أخبار ذات صلة

تركيا وإيران تشنان عملية عسكرية مشتركة ضد الأكراد

واعتبر أردوغان أن التسجيلات "مفبركة"، واتهم خصمه الداعية فتح الله غولن بتلفيق فضيحة لإطاحته.

وسرحت حكومة أردوغان الآلاف من عناصر الشرطة والمئات من القضاة والمدعين العامين الذين عملوا في هذه القضية، ولاحقا طالت المحاكمات نحو 70 شخصا.

وأفادت "الأناضول" أن محكمة إسطنبول أصدرت أحكاما بالسجن بحق آخرين، دانتهم بـ"الانتماء إلى منظمة إرهابية مسلحة"، وبـ"التنصت غير الشرعي".

أخبار ذات صلة

فيديو "مذبحة المسجدين" في حملة أردوغان الانتخابية

وتتهم حكومة أردوغان غولن وأتباعه بتدبير محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في يوليو 2016، وهو ما ينفيه الداعية الديني بشكل قاطع.

وبعد محاولة الانقلاب، أطلقت السلطات التركية حملة قمع واسعة النطاق اعتقلت خلالها عشرات آلاف الأشخاص للاشتباه بارتباطهم بغولن، وأوقفت أكثر من 140 ألف موظف في القطاع العام عن العمل، أو أقالتهم.