وكالات - أبوظبي

أقر صاحب متجر بنادق في "كرايست تشيرش"، يوم الاثنين، أنه باع بنادق على الإنترنت للأسترالي العنصري برينتون هاريسون تارنت الذي قتل 50 شخصا داخل مسجد بنيوزيلندا.

وقال ديفيد تيبل، صاحب متجر "غن سيتي" في مؤتمر صحفي، إنه باع أربع بنادق وذخيرة لتارنت من خلال "طلب عبر البريد الإلكتروني تحققت منه الشرطة."

وبرر تيبل بيعه الأسلحة لتارانت بأنه "لم يشعر بأي شيء غير عادي عن المشتري."

ولم يتضح ما إذا كانت أي من البنادق التي اشتراها تارنت من متجر "غن سيتي" استخدمت في حادث الجمعة.

واستخدم تارنت 5 بنادق في هجومه الإرهابي، اثنتان منها نصف آلية - تم شراؤها بترخيص سلاح عادي.

أخبار ذات صلة

ماذا كتب منفذ "مذبحة نيوزيلندا" على سلاحه؟
مجزرة نيوزيلندا.. هكذا بدأت وانتهت عملية "الـ89 دقيقة"

وقال تيبل إنه "لا يشعر بأي مسؤولية تجاه المأساة، ورفض الإفصاح عن رأيه بشأن ضرورة تغيير قوانين ملكية الأسلحة في نيوزيلندا، مشددا على ضرورة إجراء حوار حول الأسلحة في وقت آخر.

وتعرض متجر تيبل لانتقادات لأنه ترك لوحة إعلانات على جانب الطريق تُظهر أحد الآباء وهو يساعد الأطفال في التدرب على إطلاق النار في أعقاب الهجوم.

وفي شأن متصل، قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن إنها ستعلن عن إصلاحات متعلقة بقانون الأسلحة في غضون عشرة أيام، وستجري تحقيقا مع مسؤولي أجهزة الاستخبارات والأمن الذين فشلوا في الكشف عن خطر المهاجم أو خططه.