وكالات - أبوظبي

أطلقت الشرطة الفرنسية، السبت، الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين من حركة السترات الصفراء في باريس، وذلك في احتجاجات عطلة نهاية الأسبوع الثامنة عشرة على التوالي المناوئة للرئيس إيمانويل ماكرون.

واشتبك متظاهرون من حركة "السترات الصفراء" مع شرطة مكافحة الشغب بالقرب من قوس النصر في العاصمة، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أن الشرطة أوقفت العشرات في أحياء متفرقة من باريس والتي شهدت عمليات إحراق لمحلات تجارية وسيارات شرطة.

وألقى متظاهرون قنابل دخانية وغيرها من الأشياء على عناصر الشرطة، ما دفع شرطة مكافحة الشغب للتراجع، وفق ما ذكرت وكالة "الأسوشيتد برس".

أخبار ذات صلة

للأسبوع الـ17.. "السترات الصفراء" في شوارع فرنسا
الأمم المتحدة لباريس: حققوا في العنف ضد السترات الصفراء

 وفي وقت لاحق، أطلق مدفع للمياه زخات قوية من شارع جانبي في محاولة لرد المحتجين، كما شوهدت سيارة محترقة في مكان قريب.

وأعلنت الشرطة عن اعتقال عشرين شخصا في الوقت الذي يحاول فيه المحتجون بث روح جديدة في حركتهم المناوئة لماكرون وسياساته.