وكالات - أبوظبي

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، السبت، تفاصيل جديدة بشأن نوايا المشتبه به الرئيسي في الهجوم على مسجدين بأسلحة نارية الجمعة.

وكشف أرديرن أن الجاني كان ينوي مواصلة هجماته، لولا أن قبضت عليه الشرطة.

وقالت للصحفيين في كرايست تشيرتش "كان الجاني متنقلا، وكان هناك سلاحان ناريان آخران في السيارة التي كان يركبها، ومن المؤكد أنه كان ينوي مواصلة هجومه".

وتم توجيه تهمة القتل إلى المشتبه به، الذي عرفته السلطات باسم برينتون هاريسون تارانت (28 عاما)، وهو أسترالي الجنسية.

وقالت أرديرن إن من المرجح توجيه اتهامات أخرى له.

أخبار ذات صلة

منفذ اعتداء نيوزيلندا يمثل أمام المحكمة بتهمة القتل
بدء تشييع ضحايا الاعتداء الإرهابي في نيوزيلندا
"مذبحة نيوزيلندا".. خطة الإنترنت كشفت دوافع الهجوم الإرهابي
نيوزيلندا بعد الجمعة السوداء.. صدمة في "بلد الأمن والأمان"

 وقالت الشرطة إن 49 قتلوا، بينما يجري علاج 42 بينهم طفل في الرابعة من عمره.

ومثُل تارنت ، السبت، أمام محكمة بالمدينة، حيث استمع مدرب اللياقة البدنية السابق والناشط اليميني، وهو مكبل اليدين ويرتدي قميصا أبيض يلبسه المعتقلون، إلى التهمة الموجهة إليه.

وهو لم يتقدم بطلب للإفراج عنه بكفالة، وسيظل في السجن حتى مثوله مجددا أمام المحكمة في 5 أبريل.

واعتقلت السلطات النيوزيلندية 3 رجال وامرأة على خلفية الهجوم على المسجدين.