وكالات - أبوظبي

قال مسؤولون أميركيون إن الرئيس دونالد ترامب سيطلب من الكونغرس، الاثنين، تمويلا إضافيا بقيمة 8.6 مليار دولار للمساهمة في تكاليف بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

وسيمثل هذا الطلب أكثر من 6 أمثال المبلغ الذي خصصه الكونغرس الأميركي للجدار في ميزانية العامين الماليين الماضيين.

كما يزيد المبلغ بنسبة ستة في المئة عن الذي أعاد ترامب تخصيصه لصالح بناء الجدار الأميركي مع المكسيك بعد إعلانه حالة الطوارئ الوطنية هذا العام.

وقال مسؤول في إدارة ترامب، طلب عدم نشر اسمه، عن طلب الرئيس بشأن الميزانية: "هذا يمنح ترامب القدرة على القول إنه أوفى بوعده بالسيطرة على الحدود الجنوبية الغربية"، وفق ما ذكرت رويترز.

وقال مسؤول ثان في الإدارة: "وفرنا طريقة التحرك والاستراتيجية وطلب استكمال هذا العمل بصورة نهائية. السؤال هو هل سيسمح لنا الكونغرس بإتمام هذا العمل؟".

أخبار ذات صلة

من أجل جدار المكسيك.. ترامب يطلب "الولاء"
رغم إجراءات ترامب.. رقم قياسي للمهاجرين عبر الحدود

 ويتعين تمرير تشريع بهذا التمويل قبل الأول من أكتوبر الذي يبدأ فيه العام المالي الاتحادي 2020، وإلا واجهت الحكومة الإغلاق مجددا.

وقال مسؤولون إنه حتى الآن تم تشييد الجدار على مسافة 179 كيلومترا سواء انتهى العمل فيها أو ما زالت تحت الإنشاء.

وفي العام المالي 2017، جرى تخصيص 341 مليون دولار لتشييد 64 كيلومترا، كما جرى تخصيص 1.375 مليار دولار لتمويل بناء 132 كيلومترا آخر في عام 2018.

وطلب ترامب العام المالي 2019 تمويلا بقيمة 5.7 مليار دولار للجدار، لكن الكونغرس لم يوافق على تخصيص سوى 1.375 مليار دولار.

وبعد رفض طلبه، أعلن ترامب حالة طوارئ وطنية، في خطوة عارضها الديمقراطيون وبعض الجمهوريين.

وأعاد توجيه 601 مليون دولار من الأموال التي صادرتها وزارة الخزانة و2.5 مليار دولار من مخصصات مكافحة المخدرات و3.6 مليار دولار من ميزانية البناء العسكرية، ليصل إجمالي الإنفاق على الجدار إلى 8.1 مليار دولار.