وكالات - أبوظبي

أعلن المدعي العام الفدرالي في مانهاتن توجيه الاتهام الى وزير الصناعة الفنزويلي من أصل سوري طارق العيسمي بالتحايل على العقوبات التي تفرضها وزارة الخزانة الأميركية وتتعلق بتهريب المخدرات.

ونقل بيان المدعي العام الفدرالي عن محقق خاص في وزارة الأمن الداخلي، قوله إن العيسمي الخاضع لعقوبات وزارة الخزانة الأميركية بعد تصنيفه ضمن قائمة الاتجار بالمخدرات مطلع عام 2017، "استخدم موقعه في السلطة للانخراط في تجارة المخدرات الدولية" و"التحايل على العقوبات".

وأفادت لائحة الاتهام التي نشرها المدعي العام الفدرالي أن العيسمي (44 عاما) وشريكا مفترضا هو سامارك خوسيه لوبيز بيلو، انتهكا عقوبات الوزارة باستخدام طائرات خاصة تابعة لشركات أميركية للسفر إلى روسيا وتركيا وجمهورية الدومينيكان.

أخبار ذات صلة

فنزويلا تغرق في الظلام.. والسلطات تتهم "المخربين"

وهي المرة الأولى التي يتهم فيها وزير فنزويلي في الولايات المتحدة منذ بداية الأزمة في هذا البلد، بحسب وكالة "فرانس برس".

وكانت حكومة الرئيس دونالد ترامب قد اعترفت أواخر يناير بزعيم المعارضة خوان غويدو، الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة للبلاد، في مواجهة الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

والعلاقات الدبلوماسية مقطوعة بين البلدين، مما يعني انه ليس بإمكان الولايات المتحدة التقدم بطلب لتسليم العيسمي.

وأكد البيان أن "العيسمي ولوبيز بيلو سيكونان مضطرين من الآن فصاعدا الى التفكير مرتين قبل مغادرة فنزويلا كونهما مطلوبين من العدالة في نيويورك".