ترجمات - أبوظبي

أصدرت محكمة بريطانية، قرارا بتبرئة طيار من تهمة القتل  غير العمد، بعدما أدى تحطم طائرة شارك بها في عرض جوي إلى مصرع 11 شخصا.

وبحسب "سكاي نيوز"، فإن الطيار آندي هيل الذي جرت تبرئته، بعد محاكمة استمرت سبعة أسابيع، أعرب عن حزنه واعتذر عن مسؤوليته في المأساة في منطقة ويست ساسيكس.

وفي 2015، أصيب الطيار بجروح خطيرة من جراء تحطم الطائرة لكنه نجا من الموت مع زوجته بفضل القفز من قمرة القيادة، ويقول خبراء الطيران إن الحادث هو الأسوأ من نوعه في تاريخ عروض الطيران ببريطانيا منذ 1952.

أخبار ذات صلة

تحطم مقاتلة هندية قرب الحدود الباكستانية

وأضاف الطيار أنه لا يتذكر بالضبط ما حصل في 22 من أغسطس 2015، لكنه يعتقد أنه لم يكن على ما يرام حين ارتكب خطأ كارثيا وأدى لتحطم طائرة تعود إلى خمسينيات القرن الماضي في معرض يغص بالناس.

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية غضب أهالي الضحايا وصدمتهم بعد تبرئة هيل الذي تسبب بالكارثة.

وبدأ هيل مساره في الطيران مع القوات الملكية البريطانية، ويعد واحدا من أمهر الطيارين في البلاد، وأصبح مدربا في وقت لاحق، وشارك في جهود فرض منطقة حظر طيران في العراق على عهد الرئيس الراحل صدام حسين.

وبعدما غادر القوات البريطانية، أصبح طيارا تجاريا مع شركة "فيرجن أتلانتيك" والخطوط البريطانية، وبعد مسار طويل، قام إلى جانب زوجته بتصميم طائرة وأخذا يشاركان في عروض الجو.