وكالات - أبوظبي

حلت المحكمة الدستورية في تايلاند، الخميس، أكبر حزب معارض في البلاد، قبل الانتخابات العامة المقررة العام المقبل، بسبب ترشيحه لشقيقة الملك في منصب رئيس الوزراء.

وقالت المحكمة في قرار تلي مباشرة على التلفزيون إن "تسمية حزب -تاي راكسا شارت- الأميرة أوبولراتانا مرشحة لمنصب رئيس الوزراء تم بنية تقويض النظام السياسي التايلاندي".

وأمرت المحكمة "بحل" الحزب المرتبط برئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا.

وكان حزب " تاي راكسا شارت " قد رشح الأميرة أوبولراتانا ماهيدول في الثامن من فبراير الماضي لمنصب رئيس الوزراء، في انتخابات الرابع والعشرين من مارس.

أخبار ذات صلة

أميرة تتحدى سطوة المجلس العسكري في تايلاند
تايلاند تحت رحمة "بابوك".. الأخطر عبر أجيال

ومع ذلك، أصدر الملك ماها فاجيرالونغكورن أمرا بعد ذلك بيوم، يفيد بأنه ينبغي عدم مشاركة أي عضو من العائلة المالكة في السياسة، ووصف الترشيح بغير الدستوري.

كما حرمت المحكمة الدستورية أعضاء في اللجنة التنفيذية للحزب من ممارسة السياسة لعشر سنوات.