وكالات - أبوظبي

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، الأربعاء، عزمها فرض عقوبات على مؤسسات أجنبية تساعد في تمويل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في الوقت الذي تقف فيه بقوة خلف زعيم المعارضة خوان غوايدو.

وقال مستشار  الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، إن واشنطن ستفرض عقوبات على أي مؤسسات أجنبية تساعد في تمويل نظام الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن بولتون قوله في بيان "الولايات المتحدة أبلغت المؤسسات المالية الأجنبية بأنها ستواجه عقوبات لمشاركتها في تسهيل التحويلات المالية غير القانونية التي تفيد نيكولاس مادورو وشبكته الفاسدة".

أخبار ذات صلة

فنزويلا.. غوايدو يهدد بشل القطاع العام لإسقاط مادورو
غوايدو يتحدى مادورو ويعود.. وتحذير أميركي من "رد سريع"

 ويقود الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضغوطا دولية لإزاحة مادورو وتنصيب زعيم المعارضة خوان غوايدو خلفا له بعد أن اعترفت به واشنطن رسميا رئيسا انتقاليا للبلاد.

وتحاول واشنطن شل قدرة الرئيس مادورو في الحصول على أموال من خلال فرضها عقوبات على شركة النفط الحكومية "بي دي في إس إيه" وتسليم غوايدو السلطة للتحكم بحسابات فنزويلا في البنوك الأميركية.

واعترف أكثر من 50 بلدا بغوايدو رئيسا انتقاليا للبلاد، بينما يحظى مادورو بدعم قوي من روسيا والصين، ويصف الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضده بأنها "مؤامرة إمبريالية" للسيطرة على البلد الغني بالنفط.