سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أظهر مقطع فيديو، يوم الثلاثاء، أحد مساعدي الزعيم الكوري الشمالي في حالة من الذعر بفييتنام بعدما تأخر في اللحاق بكيم جونغ أون أثناء خروجه من القطار واتجاهه صوب مسؤولين فيتناميين حضروا إلى استقباله.

وهرول مرافق كوري شمالي على نحو سريع حتى يلحق بالزعيم كيم جونغ أون الذي قطع خطوات قليلة على البساط الأحمر أثناء وصوله إلى العاصمة لأجل حضور قمة مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يومي الأربعاء والخميس.

وما إن قام كيم بتحية أول شخص في صف المستقبلين حتى كان المساعد قد وصل، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل".

وكتب المصدر أن هذا المساعد أحس بالذعر لأنه يعرف مزاج الزعيم وكيف أن التأخر عن الحضور قد يجر عليه غضبا قد يقوده إلى الإعدام، على غرار ما حصل في حالات إعدام كثيرة بالبلد الشيوعي المعزول.

ورافق العشرات من الحراس سيارة كيم جونغ أون قبل أن يصل إلى الفندق الذي سيقيم به في العاصمة هانوي حتى انعقاد القمة مع ترامب.

وسيعقد الزعيمان اجتماعا قصيرا مساء يوم الأربعاء ثم يحضران مأدبة عشاء برفقة ضيفين لكل منهما ومترجمين، حسبما ذكرت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحفيين على متن طائرة الرئاسة الأميركية.

أخبار ذات صلة

ترامب وكيم يعوِّلان على العلاقة الشخصية في قمتهما الثانية

وقالت ساندرز، إن ترامب وكيم جونغ أون سيعقدان سلسلة اجتماعات يوم الخميس.

وفي اجتماعهما السابق بسنغافورة، تعهد الزعيمان بالعمل على نزع التسلح النووي وإقرار سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية. ولا تزال الكوريتان الشمالية والجنوبية في حالة حرب رسميا إذ أن الحرب التي دارت بينهما من عام 1950 إلى 1953 ودعم الأميركيون فيها الجنوب انتهت بهدنة وليس بمعاهدة.

وكان اجتماع سنغافورة هو الأول الذي يجمع بين رئيس أميركي في السلطة وزعيم كوري شمالي. ورغم الأجواء المفعمة بالأمل التي واكبت تلك القمة، فقد انتهت دون اتفاق ملموس على كيفية تفكيك أسلحة كوريا الشمالية النووية وصواريخها الباليستية.