سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن زعيم المعارضة خوان غوايدو، ظهر السبت، دخول شحنة أولى من المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا عبر الحدود مع البرازيل، رغم الأمر الذي أصدره الرئيس نيكولاس مادورو بإبقاء الحدود مغلقة.

أخبار ذات صلة

تحذير دولي لفنزويلا من استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين

وكتب غوايدو الذي اعترف به نحو 50 بلدا رئيسا بالوكالة، على "تويتر": "نعلن رسميا دخول شحنة أولى من المساعدات الإنسانية عبر حدودنا مع البرازيل. فنزويلا، إنه إنجاز عظيم".

وأعطى غوايدو من كولومبيا، إشارة الانطلاق لعملية تهدف إلى تمرير المساعدات، ومعظمها من الولايات المتحدة، عبر الحدود التي أغلقها نظام مادرور.

ودعا غوايدو الجنود على الحدود مع كولومبيا، إلى السماح للقافلة بعبور الخط الفاصل بين البلدين، وقال إن "المساعدة الإنسانية في طريقها إلى فنزويلا بشكل سلمي وهادئ لإنقاذ أرواح".

وقال الرئيس الكولومبي إيفان دوكي في تصريحات وهو يقف إلى جوار غوايدو، إن "مادورو سيكون مسؤولا عن أي أعمال عنف".