سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، الخميس، إنه "ليس متفائلا للغاية" بشأن فرص مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي باتفاق.

وحذر يونكر في الوقت نفسه من أن الفشل في التوصل إلى اتفاق على خروج منظم سيكون مكلفا اقتصاديا.

وقال يونكر، الذي التقى برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الأربعاء، في بروكسل: "إذا لم يحدث اتفاق، ولا يسعني استبعاد ذلك، فسيكون لذلك عواقب اقتصادية واجتماعية رهيبة في بريطانيا وعلى القارة".

وأضاف: "لذلك فإني أوجه جهودي في طريق يمكن أن يجنبنا الأسوأ. لكني لست متفائلا للغاية فيما يتعلق بهذه المسألة".

وقال في جلسة موسعة للجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية: "لأنه في كل مرة يجري فيها تصويت في البرلمان البريطاني توجد أغلبية ضد شيء ما ولا توجد أغلبية لصالح شيء آخر".

أخبار ذات صلة

التصنيف الائتماني لبريطانيا "تحت المراقبة السلبية"
انشقاق نائبات بريطانيات عن "الحزب الحاكم"

من جهتها، أكدت تيريزا ماي إحراز "تقدم" في مباحثاتها مع بروكسل، الأسبوع الجاري.

وكانت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني قد حذرت من أن الخروج من دون اتفاق سيؤدي إلى "اضطرابات كبيرة في الاقتصاد البريطاني وربما يقوض احتمال التوصل إلى اتفاقات مستقبلية بشأن التجارة الحرة، على الأقل في المدى القصير".