وكالات - أبوظبي

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، ما جاء على لسان الرئيس دونالد ترامب بشأن عودة "عروس داعش" إلى الولايات المتحدة، وقال إنها "لا تملك سندا قانونيا للعودة".

وسافرت هدى مثنى (24 عاما) إلى سوريا قبل أكثر من أربع سنوات للانضمام لتنظيم داعش المتطرف، ودعت عبر تويتر إلى شن هجمات على الغرب.

وقالت هدى في مقابلات مع وسائل إعلام هذا الأسبوع من مخيم في سوريا، إنها تشعر بالأسف لأفعالها وتريد العودة مع طفلها إلى أسرتها في ألاباما.

وذكر بومبيو أن مثنى ليست مواطنة أميركية ولن يسمح لها بدخول الولايات المتحدة.

وقال في بيان: "لا تملك سندا قانونيا ولا جواز سفر أميركيا ولا الحق في الحصول على جواز سفر ولا تأشيرة للسفر إلى الولايات المتحدة".

أخبار ذات صلة

"عروس داعش" على وشك فتح معركة قانونية مع ترامب
رسميا.. واشنطن ترد على طلب "عروس داعش"

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد كشف على تويتر أنه أمر بومبيو "ألا يسمح لهدى مثنى بالعودة إلى البلاد".

ولم يوضح بيان بومبيو لماذا لا تعتبر وزارة الخارجية هدى مواطنة أميركية.

وقال محامي مثنى، بعيد تغريدة ترامب، إن موكلته مواطنة أميركية مولودة في نيوجرسي.

وتأتي هذه التطورات بعد أن سحبت بريطانيا الجنسية من شابة انضمت لداعش في سوريا، وقالت إنها اتخذت هذه الخطوة لأسباب أمنية.