وكالات - أبوظبي

ذكرت مؤسسة "جو فاند مي" التي تجمع التبرعات عبر الإنترنت الأربعاء، أن حملة لصالح زوجين من اللاجئين السوريين، فقدا أبناءهما السبعة في حريق بمنزل بمدينة هاليفاكس بشرق كندا، جمعت 339.042 دولار كندي (257357 دولارا أميركيا) من نحو ستة آلاف شخص خلال 24 ساعة.

ويرقد الأب في مستشفى لمعاناته من إصابات تهدد حياته.

ووفقا لموقع المؤسسة، دشن أصدقاء عائلة الضحايا ومجلس أئمة هاليفاكس وجمعية "إتش.إي.إيه.آر.تي" المعنية بشؤون اللاجئين حملة التبرعات من أجل عائلة برهو.

وأضافت المؤسسة أن عائلة برهو السورية وصلت إلى كندا في عام 2017 وكانت أول عائلة ترعاها هذه الجمعية.

وقالت الجمعية إن الأطفال الذين لقوا حتفهم كانوا سعداء بالإقامة في كندا وشاركوا في أنشطة منها السباحة وركوب الدراجات الهوائية.

وذكرت أن أعمارهم تتراوح بين أربعة شهور و15 عاما.

وقالت ناتالي هورن نائبة رئيس الجمعية لرويترز الأربعاء، إن أفراد هذه العائلة كانوا "يتسمون بالمرح الشديد والابتسامة الدائمة والشعور بالامتنان والحب".

وأضافت أن الأب يرقد بالمستشفى ويعاني من إصابات تهدد حياته بينما لم تصب الأم لكنها "تمر بحالة من الحزن الغامر".

وعن حملة جمع الأموال، قالت هورن "أظهر المجتمع قدرا هائلا من الدعم على المستوى المحلي والوطني والدولي. وهذا يعني الكثير".

أخبار ذات صلة

"حادثة مفجعة" لعائلة سورية في كندا.. وترودو يعلّق