سكاي نيوز عربية - أبوظبي

نشرت الشرطة الأميركية، مقطع فيديو يوثق إطلاق النار من قبل أحد عناصرها على شخص يقول إنه أعلن ولاءه لتنظيم داعش الإرهابي.

وأطلق الشرطي النار على إسماعيل حمد، 18 عاما، على مقربة من مركز أمني في مقاطعة ماريكوبا بـولاية أريزونا، الشهر الماضي.

واتصل المتشدد بالشرطة، ثم أخبرهم بأنه يحمل سكينا وحجرا ثم أخبرهم بالعنوان الذي يعيش فيه، مضيفا أنه يريد أن يحضر الأمن على وجه السرعة حتى يتعامل معهم.

أخبار ذات صلة

عائلات "نساء داعش" تطلب "الرحمة" في بريطانيا

وأظهرت المقطع المسجل بكاميرا يجري تثبيتها على ملابس رجال الشرطة الأميركيين، (أظهرت) حمد وهو يلقي الحجارة على الشرطي رافضا أن يدلي بوثيقة الهوية.

وبعدما رفض حمد أن يمتثل، طلب منه الشرطي أن يتوقف ويلقي السكين على الفور "توقف وإلا ألقيت النار عليك"، لكن المتشدد أصر على التقدم.

وفيما كان حمد يتقدم صوب الشرطي، أطلق عليه النار مرتين فسقط أرضا، وبحسب المصادر الأميركية، فإنه لم يلق مصرعه وتم سجنه بعد الخضوع للعلاج.

وتتجه السلطات الأميركية إلى مواجهة حمد بتهم تتعلق بشن هجوم على الشرطة فضلا عن الإرهاب.