سكاي نيوز عربية - أبوظبي

اتهم قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، السبت، "القوات الأمنية الحكومية الباكستانية" بدعم الجماعة المسلحة التي نفذت هجوما انتحاريا، أودى بحياة 27 من أفراد الحرس الثوري قبل أيام.

وقال اللواء جعفري في تصريحات بثها التلفزيون الحكومي الإيراني: "على الحكومة الباكستانية التي آوت هذه العناصر (..) وتعلم أين مواقعها وهي تحظى بدعم القوات الأمنية الحكومية الباكستانية، أن تتحمل مسؤولية هذه الجريمة التي نفذتها هذه العناصر".

أخبار ذات صلة

إيران تهدد بالرد على الهجوم الانتحاري خارج حدودها
عشرات القتلى والجرحى بهجوم على الحرس الثوري جنوب شرقي إيران

واستهدفت سيارة ملغومة، الأربعاء الماضي، حافلة كانت تقل أعضاء من الحرس الثوري الإيراني. وفي وقت لاحق، أعلنت جماعة "جيش العدل البلوشي" مسؤوليتها عن الهجوم، مشيرة إلى أنه تم بقنبلة.

ووقع الهجوم في منطقة مضطربة قرب حدود إيران مع باكستان.

وهدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، إن طهران "ستنتقم من منفذي الهجوم"،  على حد تعبيره.