وكالات - أبوظبي

ذكر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الخميس، أن الولايات المتحدة تستهدف "الوصول لأبعد مدى ممكن" مع بيونغيانغ قبيل قمة بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في فيتنام هذا الشهر.

وكان ترامب أعلن الأسبوع الماضي أنه سيعقد قمة ثانية مع كيم في هانوي يومي 27 و28 فبراير شباط.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي بوارسو عقب مؤتمر بشأن الشرق الأوسط "نستهدف الوصول لأبعد مدى ممكن خلال أسبوعين من الآن".

وأضاف "هذا لا يتعلق فقط بالمسألة الأساسية المتعلقة بنزع السلاح النووي التي اتفقا عليها في سنغافورة"، في إشارة إلى القمة التاريخية بين ترامب وكيم في يونيو.

وتابع قائلا "سنتحدث بالتأكيد عن كيف يمكننا... خفض التوتر والمخاطر العسكرية.. كي يتسنى لنا الوصول إلى السلام والأمن في شبه الجزيرة (الكورية) أيضا".

وتطالب الولايات المتحدة كوريا الشمالية بالتخلي عن برنامجها للأسلحة النووية الذي يهدد الولايات المتحدة، ويحرص ترامب على عقد قمة ثانية على الرغم من عدم خروج اجتماع سنغافورة سوى بالتزامات مبهمة من جانب كيم وعدم تحقق تقدم ملموس يذكر منذ ذلك الحين.

وتسعى كوريا الشمالية من جانبها إلى رفع العقوبات التي تقودها الولايات المتحدة، وإلى نهاية رسمية للحرب الكورية التي دارت رحاها بين عامي 1950و1953، وكذلك إلى الحصول على ضمانات أمنية.

أخبار ذات صلة

كوريا الجنوبية تعلن قرارا يمس الجيش الأميركي