سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تظاهر آلاف من أنصار المعارضة الإيرانية في باريس، الجمعة، مطالبين بتغيير النظام الديني الممتد منذ 40 عاما بعد الثورة التي أطاحت بالملكية.

وانضم إلى جماعة مجاهدي خلق في تجمع اليوم مجموعة من المتحدثين قبيل المسيرة، من سياسيين فرنسيين سابقين وحاليين إلى رئيس وزراء جزائري سابق ومعارض سوري.

ولوحت الحشود بملصقات لصورة زعيمة الجماعة مريم رجوي ومؤسسها مسعود رجوي الذي لم يشاهد منذ 2003 في العراق، ويعتقد على نطاق واسع أنه اغتيل على أيدي النظام الإيراني.

أخبار ذات صلة

فرنسا تحذر دبلوماسييها من السفر لإيران "العدائية"
رجوي بذكرى "مجرزة إيران": أغلقوا سفارات النظام الإرهابي

وكان الأمن مشددا خلال التظاهرة والمسيرة، حيث استهدف من قبل التجمع السنوي للجماعة في العام الماضي في مؤامرة لتفجيره تورط فيها النظام الإيراني.