وكالات - أبوظبي

رفع دبلوماسيون كنديون أصيبوا بأمراض أثناء عملهم في كوبا دعاوى قضائية ضد الحكومة الكندية. بحسب ما أوردت أسوتشيدبرس.

وأكدت كندا 14 حالة لمشكلات صحية لم يتضح سببها منذ أوائل عام 2017. وكذلك تأثر 26 عاملا في السفارة الأميركية في كوبا، حيث يعانون من سلسلة من الأعراض والتشخيص من بينها إصابة متوسطة في الدماغ معروفة إيضا باسم الارتجاج المخي.

وقال خمسة من الدبلوماسيين الكنديين في قضية تبلغ تعويضاتها 28 مليون دولار كندي إن الحكومة أخفقت في حمايتهم وأخفت معلومات مهمة كما قللت من خطورة المخاطر.

أخبار ذات صلة

كندا تخفض عدد دبلوماسييها في كوبا بسبب "المرض الغامض"

 واعترفت الحكومة الكندية أن تسعة من البالغين وخمسة أطفال من الأسر الدبلوماسية أصيبوا بأمراض غير معتادة في هافانا.

وسوف تقلص كندا إلى النصف بعثتها الدبلوماسية في هافانا. ونفت كوبا على الدوام أي ضلوع في الأمر.