سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أغلقت السلطات في أستراليا أحد أنشط المطارات في البلاد، بعدما أشهر شخص سكينا وأكد امتلاكه قنبلة في ردهة المطاعم الخاصة بالمطار، مما أثار ذعر المسافرين الذين لاذوا بالفرار.

وذكرت شرطة ولاية كوينزلاند، أنها أخلت مبنى الرحلات الدولية في مطار بريزبين، في وقت متأخر، السبت، بعدما عثرت على "جهاز مثير للشكوك" لدى استجابتها لبلاغات تحدثت عن تهديد رجل يبلغ من العمر 50 عاما، ويتحدث اللغة العربية مع امرأة.

وجرى استبعاد الإرهاب كدافع، بينما تم توجيه اتهامات للرجل تتعلق بالعنف المنزلي والإدعاء الكاذب بأنه سيدمر أو يتسبب بأضرار في منشأة للطيران والتهديد كذبا بوجود قنبلة.

أخبار ذات صلة

بينها مصر.. اعتقال "مستهدف البعثات الدبلوماسية" في أستراليا

وأوضحت السلطات أن الجهاز الذي عثر عليه كان "معطلا"، لكن مفوض شرطة كوينزلاند إيان ستيوارت قال إن مظهره المعقد "لا يشير إلا إلى الأشواط الكبيرة التي قد يقطعها شخص ما لخلق انطباع بالخطر والتهديد والخوف".

وفي صورة نشرتها الشرطة، بدا الجهاز صندوقا أسود صغيرا ألصقت به أسلاك.

وسيمثل الشخص الذي تم توقيفه أمام المحكمة، يوم الاثنين، حسبما أفاد مسؤولون أمنيون، فيما أعيد فتح مبنى المطار بعد ساعتين من وقوع الحادث، وفقا لما نقلت "فرانس برس".

أخبار ذات صلة

إسقاط الجنسية عن متهم بالتجنيد لصالح داعش في أستراليا

وتنامت المخاوف في أستراليا من إمكانية شن متطرفين على ارتباط بتنظيم "داعش" وغيره لهجمات إرهابية، بعدما تم إحباط محاولة لتفجير طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران في سيدني عام 2017.

وأقرت كانبيرا قوانين أمنية جديدة العام الماضي، تشمل السماح للشرطة الأسترالية بالقيام بعمليات تحقق من الهويات بشكل عشوائي في المطارات.