وكالات - أبوظبي

أعلنت الحكومة الأسترالية، الأحد، أنه لن يكون هناك قريبا أي أطفال في مخيمات احتجاز المهاجرين بجزيرة ناورو في المحيط الهادي.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون في بيان إن آخر أربعة أطفال من طالبي اللجوء في المخيمات التي يديرها الأستراليون في ناورو تقدموا جميعا بطلبات لإعادة توطينهم في الولايات المتحدة.

وقال موريسون في بيان مشترك مع وزير الهجرة ديفيد كولمان "كل طفل طالب لجوء قد نُقل الآن من ناورو أو تم التعامل مع طلبه وله مسار واضح لمغادرة الجزيرة". وفقا لوكالة "رويترز".

وبموجب سياسة الهجرة في أستراليا، يتم إرسال طالبي اللجوء الذين يتم اعتراضهم في البحر أثناء محاولة للوصول للبلاد إلى المخيمات في بابوا غينيا الجديدة وناورو.

أخبار ذات صلة

بعد عام.. أستراليا تعترف بضربتها "الخاطئة" في العراق
أستراليا تنضم لمناصري التحول في فنزويلا

وتنص القواعد على عدم إمكانية إعادة توطينهم في أستراليا، حتى إذا تبين أنهم لاجئون، ويتم احتجازهم إلى أن تقبلهم دولة أخرى أو يوافقون على العودة إلى ديارهم.

وتوقفت أستراليا عن نشر بيانات بشأن أرقام اللاجئين المحتجزين في المخيمات، فيما تقول وسائل الإعلام المحلية ومدافعون عن حقوق اللاجئين إن هناك نحو ألف لاجئ هناك حاليا.