وكالات - أبوظبي

دعت واشنطن العسكريين الفنزويليين إلى الانضمام إلى معسكر خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة، على غرار الجنرال في القوات الجوية فرانشيسكو يانيز الذي أعلن أنه لم يعد يعترف بـ"السلطة الديكتاتورية" لنيكولاس مادورو.

أخبار ذات صلة

غوايدو يصعد التحدي مع مادورو.. ويطالب الجيش بإدخال "مساعدات"

وكتب مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون على تويتر "تدعو الولايات المتحدة جميع عناصر الجيش إلى الاقتداء بالجنرال يانيز وحماية المتظاهرين السلميين الذين يدعمون الديموقراطية".

من جهة أخرى، أبدى الرئيس الفنزويلي تأييده لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة خلال هذه السنة فيما كانت مرتقبة أساسا في 2020 علما بأن البرلمان خاضع حاليا لسيطرة المعارضة.

وقال مادورو أمام آلاف من أنصاره الذين تجمعوا في كراكاس إن الجمعية التأسيسية الموالية للسلطة القائمة تدعو الى "انتخابات تشريعية مبكرة هذه السنة، وأنا موافق والتزم هذا القرار".

وتستمر الولاية الحالية للنواب الذين انتخبوا نهاية 2015 حتى يناير 2021 على أن تجري الانتخابات التشريعية المقبلة نهاية 2020.

وفي 30 يناير، أبدى مادورو استعداده لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة لكنه رفض إجراء انتخابات رئاسية جديدة.

وبدأت الولاية الجديدة لمادورو رسميا في العاشر يناير وتستمر ستة أعوام، الأمر الذي ترفضه المعارضة.