وكالات - أبوظبي

قُتل شخصان جراء هجوم بقنبلة على مسجد صباح الأربعاء في جنوب الفلبين وفق ما ذكر مصدر عسكري، بعد ثلاثة أيام من اعتداء دموي على كاتدرائية في جولو أسفر عن مقتل 21 شخصا.

أخبار ذات صلة

استفتاء تاريخي لـ"إنصاف" المسلمين في الفلبين

وقال المتحدث باسم الجيش اللفتنانت كولونيل جيري بيسانا لوكالة فرانس برس إن "قنبلة أُلقِيت داخل مسجد، مسفرة عن مقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين بجروح" في مدينة زامبوانجا.

وكان قد أعلن تنظيم داعش الأحد مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين الذين وقعا في كاتدرائية رومانية كاثوليكية بجنوب الفلبين.

وكتبت وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم الإرهابي أن اثنين من أعضاء التنظيم قاما بتفجير نفسيهما بواسطة حزامين ناسفين في الكاتدرائية، أحدهما على مدخلها، والآخر في موقف السيارات، حيث تجمعت قوات الأمن.