سكاي نيوز عربية - أبوظبي

سمع صوت انفجارين قرب مركز للشرطة، في مدينة زاهدان جنوب شرقي إيران، الثلاثاء، حسبما أفادت وكالة أنباء "مهر" المحلية، مشيرة إلى إصابة 4 أشخاص.

وقال موقع نادي الصحفيين الشبان الإخباري، المرتبط بمحطة الإذاعة والتلفزيون الرسمية في إيران، إن انتحاريين اثنين فجرا نفسيهما أمام مركز الشرطة.

وأعلنت جماعة جيش العدل السنية المتشددة مسؤوليتها عن انفجارين في مدينة زاهدان في جنوب شرق إيران، أسفرا عن إصابة 3 من ضباط الشرطة.

وقالت الجماعة في بيان إنها استهدفت مركزا للشرطة "بقنبلتين قويتين" مما دمر سيارة ودراجة نارية تابعتين للشرطة.

وقال مسؤولون إيرانيون إن الانفجارين وقعا بسبب قنابل صوتية وتسببا في إصابة 3 من أفراد الشرطة بجروح طفيفة.

ونشر نادي الصحفيين مقطع فيديو يظهر سيارة متضررة جراء الهجومين وحولها بعض الأشخاص، إلا أنه سرعان ما حذف المقطع.

وزاهدان عاصمة محافظة سيستان وبلوشستان، وتشهد دائما صدامات بين قوات الأمن الإيرانية والأقلية السنية، وأحيانا مع عصابات تهريب المخدرات.

أخبار ذات صلة

بالفيديو.. عمال الأحواز يتحدون النظام الإيراني بـ"الأكفان"