وكالات - أبوظبي

ذكر مسؤول حكومي أميركي كبير، أن بلاده "ملتزمة" بسحب قواتها من أفغانستان، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه "من المستحيل" أن يتم ذلك دون التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وأوضح المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن الولايات المتحدة ملتزمة بسحب القوات الأجنبية من أفغانستان بعد حرب دامت 17 عاما، مشددا على ضرورة عقد مزيد من المحادثات مع حركة طالبان.

وتحدث المسؤول عن "تقدم كبير" في المحادثات التي جرت خلال الأيام القليلة الماضية مع طالبان، وتناولت سحب القوات الأجنبية، إلا أنه أضاف أن هناك حاجة لإجراء مزيد من المفاوضات بشأن وقف إطلاق النار.

وأضاف: "بالتأكيد لا نسعى لتواجد عسكري دائم في أفغانستان"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

من جانبه، دعا الرئيس الأفغاني أشرف غني، الاثنين، طالبان إلى "بدء محادثات جدية" مع الحكومة في كابول، وذلك في أعقاب مفاوضات ماراثونية غير مسبوقة بين الحركة المتمردة والولايات المتحدة، الأسبوع الماضي.

وقال غني في خطاب بثه التلفزيون من القصر الرئاسي في كابول: "أدعو طالبان إلى (...) إظهار إرادتهم الأفغانية وقبول مطلب الأفغان للسلام".

أخبار ذات صلة

قتلى وجرحى بالعشرات بهجوم على الجيش الأفغاني

وفي أواخر ديسمبر الماضي، استضافت دولة الإمارات، بمشاركة المملكة العربية السعودية وحضور باكستان، مؤتمرا للمصالحة الأفغانية بين حركة طالبان والولايات المتحدة، وذلك في إطار الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الأفغانية وإعادة الأمن والاستقرار لأفغانستان.

وأثمرت هذه المباحثات، التي استمرت على مدى يومين في أبوظبي، نتائج إيجابية ملموسة لجميع الأطراف.

وبالرغم من محادثات السلام، صعّدت طالبان هجماتها في أقاليم استراتيجية، خلال الشهور القليلة الماضية، في إطار معركتها لطرد القوات الأجنبية والإطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب، وإعادة فرض فكرها المتطرف في البلاد.