سكاي نيوز عربية - أبوظبي

التقطت كاميرا صورا تكشف للمرة الأولى عن سلاح عسكري روسي سري ومرعب، من المتوقع أن يدخل الخدمة في وقت ما من العام الجاري.

وأظهرت الصور، التي التقطت في سيبيريا، جرارا يقود ما يعتقد أنها طائرة الدرون الخفية "أوخوتنيك بي"، التي يمكنها أن تحمل ما مجموعه طنين من القنابل، بحسب تقارير إعلامية.

ووفقا لصحيفة "موسكو تايمز"، فإن هذه الدرون الصيادة القاتلة هي الجيل السادس من الدرونات المقاتلة، والتي دخلت المراحل التجريبية في الصيف الماضي.

ويعتقد أن هذه الدرون المخيفة تم تصنيعها وتصميمها بناء على أمر شخصي من الرئيس الروسي، كما ذكرت صحيفة "ذي ديلي ستار" البريطانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدرون المرعبة مصممة لتصل سرعتها إلى أكثر من 800 كيلومتر في الساعة، ويمكنها أن تحلق على ارتفاع 40 ألف قدم.

أخبار ذات صلة

الصين تكشر عن أنيابها وتكشف عن "درون" مدمرة
طائرات نووية "تحت الماء".. روسيا ترهب الغرب بالسلاح الفتاك

ويأمل القادة العسكريون الروس أن يتمكنوا من استخدام القاذفات المقاتلة غير المأهولة للتغلب على الدفاعات الجوية المضادة للطائرات.

وتستطيع هذه الدرون الخفية إطلاق مجموعة من الصواريخ الموجودة في مستودع في باطنها، كما ذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية.

يشار إلى أن وزير الدفاع الروسي أليكسي كريفورتشكو كان قد صرح العام الماضي قائلا "ستدخل الدرون أوخوتنيك المرحلة التجريبية العام المقبل"، مضيفا أن العمل على المشروع "يحظى بالأولوية وأنه قطع مراحل متقدمة".

وأشار إلى أن أول رحلة تجريبية لهذه الدرون القاتلة ستكون في الربيع المقبل، معتبرا أن المشروع يشكل "مهمة جادة لنا.. وأن العمل على الدرون الثقيلة بعيدة المدى بلغ مرحلة التقييم".

وشدد الوزير على أن العمل على النموذج الأولي اكتمل، وأن التجارب عليها بدأت مع العام الجاري في وحدة الملاحة الجوية تشكالوف في نوفوسيبيرسك في سيبيريا.