سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت محكمة في ولاية تكساس، توجيه تهمة التعاون مع منظمة إرهابية لأميركي يبلغ من العمر 34 عاما، بعد اعتقاله في سوريا حيث كان قد انضم إلى تنظيم متشدد.

وأوردت وزارة العدل الأميركية، في بيان، أن قوات سوريا الديموقراطية أوقفت في سوريا، وارن كريستوفر كلارك؛  الذي ينحدر من بلدة شوغار لاند بالقرب من مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية.

وقوات سوريا الديموقراطية تحالف عربي كردي مدعوم من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد المتشددين.

أخبار ذات صلة

واشنطن تدعو باكستان إلى اعتقال زعيم متشدد

وقالت الوزارة، إن المتشدد جرى تسليمه هذا الأسبوع إلى القوات الأميركية المنتشرة في سوريا، وأعيد الخميس إلى هيوستن قبل أن يمثل أمام قضاء المدينة. وقد يحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى عشرين عاما.

وأكد أحد ممثلي مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) بيري تيرنر، أن الشرطة الفدرالية الأميركية "ستواصل البحث بفاعلية عن الأفراد الذين يحاولون الانضمام إلى صفوف المقاتلين الأجانب (في تنظيم داعش) أو تقديم مساعدة إنسانية لمنظمات إرهابية أخرى".

وفي مقابلة أجرتها معه شبكة "ان بي سي" قبل نقله إلى الولايات المتحدة، قال الأميركي إنه توجه إلى سوريا في 2015 لإعطاء دروس في اللغة الإنجليزية لمقاتلي التنظيم المتطرف، ولم يقاتل يوما.

أخبار ذات صلة

"الشاهد السري" يروي تفاصيل "لعبة" المخابرات التركية في سوريا

وأوضح الشاب الأميركي، وهو من أصل إفريقي، ويسمي نفسه أبا محمد الأميركي "أردت الذهاب لأرى ما هو هذا التنظيم فعليا وماذا يفعلون".

واعتقلت قوات سوريا الديموقراطية مئات المقاتلين الأجانب الذين جاؤوا من جميع أنحاء العالم للقتال في صفوف تنظيم داعش.