أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت الولايات المتحدة، الثلاثاء، أنها تخطط لتسلّم المديرة المالية في شركة الاتصالات الصينية العملاقة "هواوي" من كندا حيث تم توقيفها بطلب أميركي، مع اقتراب المهلة النهائية لتقديم طلب الاسترداد في 30 يناير.

وقال المتحدث باسم وزارة العدل، مارك رايموندي: "سوف نستمر بالسعي لتسلّم المتهمة السيدة مينغ وانتشو، وسوف نحترم جميع المهل بموجب معاهدة تبادل المطلوبين بين كندا والولايات المتحدة".

واعتقلت مينغ ابنة مؤسس هواوي في مطار فانكوفر في الأول من ديسمبر بطلب من الولايات المتحدة، التي تتهمها بانتهاك العقوبات الدولية المفروضة على إيران، ثم أطلق سراحها بكفالة بلغت 10 ملايين دولار كندي، وهي الآن بانتظار عقد جلسة الاستماع المخصصة لتسليمها.

ووفق الاتفاقيات بين البلدين، أمام الولايات المتحدة 60 يوما بعد الاعتقال، الذي يتم بناء على طلبها من أجل تقديم طلب تسلّم رسمي من كندا.

وبمجرد تقديم الطلب يصبح أمام وزارة العدل الكندية 30 يوما للبدء بإجراءات التسليم الرسمية، على الرغم من أن هذه العملية قد تستغرق شهورا أو سنوات.

وأدى اعتقال مينغ إلى حصول تصعيد دبلوماسي بين أوتاوا وبكين، واعتقلت الصين بعد ذلك كنديين بتهمة تهديد أمنها القومي، فيما يعتقد انه رد على اعتقال مينغ.

كما أعادت محكمة صينية هذا الشهر محاكمة مهرب مخدرات كندي وأنزلت به عقوبة الإعدام، بعد أن كان قد حكم عليه سابقا بالسجن 15 عاما.