أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكن نحو 400 مهاجر من عبور الحدود من المكسيك إلى الولايات المتحدة من خلال أنفاق في ولاية أريزونا هذا الأسبوع، وفق ما ذكرت شبكة تلفزيون "أيه بي سي نيوز" الأميركية، السبت.

واستخدم المهاجرون 7 أنفاق تحت السياج الحدودي في ولاية أريزونا، قبل أن يسلموا أنفسهم إلى ضباط حرس الحدود الأميركي، وهي أكبر مجموعة تلقي عليها السلطات القبض حتى الآن خلال موجة الهجرة الأخيرة.

وأظهرت لقطات فيديو المئات من المهاجرين يسيرون إلى جانب السياج الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك بالقرب من منطقة "يوما"، وأظهرت الصور فتحة صغيرة قال ضباط الدوريات إن المهاجرين دخلوا منها.

وقال أنتوني بورفازنيك، رئيس قطاع الحدود في يوما بولاية أريزونا: "على مدار 30 عاما من عملي مع حرس الحدود، لم نعتقل يوما هذا العدد من المهاجرين. لقد كانوا مجموعة من 376 شخصا. هذا حقا لم يحدث من قبل".

أخبار ذات صلة

ترامب سيصدر "إعلانا هاما" بشأن الإغلاق الحكومي
ترامب يلغي رحلة الوفد الأميركي إلى دافوس بسبب الإغلاق

وأضاف بورفازنيك أن المجموعة ضمت 179 طفلا، بينهم أكثر من 30 كانوا دون والديهم. وأوضح أن 87 بالمئة من الأطفال المهاجرين يصلون إلى الحدود من دون أهاليهم.

ومن غير المألوف أن يجتاز المهاجرون الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة عبر الأنفاق، لا سيما في منطقة يوما.

ورصد ضباط حرس الحدود مجموعة من 83 مهاجرا يحفرون تحت الحاجز، بالقرب من ميناء الدخول في سان لويس في نوفمبر الماضي.

ويأتي هذا التحرك من المهاجرين وسط إغلاق حكومي أميركي منذ شهر، بسبب مطالب الرئيس دونالد ترامب بتشييد جدار على الحدود الأميركية مع المكسيك لمنع تدفق المهاجرين.