أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفلتت حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في اقتراع على الثقة في مجلس العموم، الأربعاء، بعد يوم واحد من التصويت ضد اتفاق لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وصوت 325 نائبا لصالح بقاء حكومة ماي، مقابل 306 نواب صوتوا لسحب الثقة.

وتعني هذه النتيجة أن ماي ستستمر في التواصل مع أعضاء البرلمان من مختلف الأحزاب لمحاولة إيجاد توافق حول كيفية المضي قدما في سبيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وبعد إعلان النتيجة، دعت ماي قادة الأحزاب لمحادثات حول بريكست "على الفور"، علما أن رئيسة الحكومة أمامها حتى يوم الاثنين للخروج بمسودة اتفاق جديد لخروج بريطانيا من التكتل.

أخبار ذات صلة

الاسترليني يصعد بعد فشل التصويت على اتفاق البريكست
جيمي كوربين: نحن بحاجة لحكومة جديدة

 وكان زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن دعا إلى التصويت بحجب الثقة عن الحكومة بعد الهزيمة القاسية التي منيت بها ماي في التصويت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي، إلا أن حزبها التف حولها وفازت حكومتها بالثقة.

وإذا كانت الحكومة قد خسرت التصويت، لكانت بريطانيا ستضطر لإجراء انتخابات مبكرة خلال أسابيع، بينما تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس المقبل.

ورغم الإنقاذ المؤقت، تواجه ماي معاناة هائلة لإيجاد سبيل للخروج ببلادها من هوة "بريكست".