أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتبر أولاف شولتس نائب المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل أن الهزيمة في مجلس العموم البريطاني لخطة رئيسة الحكومة تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي كانت "يوما مريرا لأوروبا".

وقال شولتس الذي يشغل ايضا وزارة المالية في حكومة ميركل "إنه يوم مرير لأوروبا. جميعنا مستعدون بشكل جيد، لكن بريكست قاسيا سيكون الخيار الأقل جاذبية للاتحاد الأوروبي وبريطانيا".

وأعربت أنغريت كرامب كارنباور زعيمة الحزب الديموقراطي المسيحي والخليفة المحتملة لميركل عن "الأسف العميق" للقرار البريطاني.

وكتبت على تويتر "بريكست قاس سيكون أسوأ الخيارات"، وحضت الشعب البريطاني على عدم التسرع" في أي شيء".

ووصف وزير الدولة الألماني للشؤون الاوروبية مايكل روث النتيجة بأنها "كارثة"، لكنه قال "أبواب أوروبا لا تزال مفتوحة".

وصوّت البرلمان البريطاني الثلاثاء بغالبية ساحقة ضد الاتفاق بشأن بريكست الذي توصلت إليه ماي مع الاتحاد الأوروبي، ما دفع المعارضة إلى تقديم مذكرة لطرح الثقة بحكومتها.

ورفض النواب في مجلس العموم بغالبية 432 صوتا مقابل 202 الاتفاق، في إحدى أكبر الهزائم التي يتلقاها رئيس حكومة في بريطانيا.

من جهة أخرى، أعلنت الحكومة الإيرلندية أنها ستكثف استعداداتها لاحتمال حصول بريكست بدون اتفاق –الخروج العسير-.

وقال بيان صادر عن دبلن "للأسف، نتيجة تصويت الليلة تزيد من مخاطر بريكست غير منظّم. وبالتالي، فان الحكومة ستستمر بتكثيف استعداداتها لمثل هذه النتيجة".