أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت شركة الاتصالات الصينية العملاقة "هواوي"، طرد موظف صيني يعمل لديها، بعد أن اعتقل في بولندا بتهمة التجسس، معتبرة أنه "أساء إلى سمعتها العالمية"، وفقا لما ذكرته صحيفة حكومية، السبت.

وقالت الشركة في بيان لصحيفة "غلوبال تايمز"، إن وانغ ويجينغ اعتقل لـ"أسباب شخصية"، في مسعى منها للنأي بنفسها عن القضية، في الوقت الذي تواجه فيه "هواوي" شكوكا ومخاوف غربية من أنها قد تكون تعمل لصالح الأجهزة الأمنية الصينية.

أخبار ذات صلة

ترودو وترامب يندّدان بـ"الاعتقال التعسّفي" لكنديَّين بالصين

وأشارت الشركة إلى إن "هذه الحادثة كان لها آثار سيئة على سمعة هواوي العالمية"، وأكدت أنها "قررت إنهاء علاقتها فورا مع وانغ ويجينغ"، مستندة إلى قواعد عقود العمل لديها.

أخبار ذات صلة

خسائر كبيرة لأبل بعد اعترافها رسميا بضربة هواوي وسامسونغ

ولفتت الشركة إلى أنها "التزمت دائما بقوانين الدول التي تعمل فيها (...) وتطلب من جميع الموظفين لديها الالتزام بهذه القوانين".

وكانت المديرة المالية للشركة وابنة مؤسسها، مينغ وانتشو قد اعتقلت في كندا الشهر الماضي بموجب مذكرة اعتقال أميركية، ويأتي القبض عليها بعد جهود الولايات المتحدة لوضع الشركة على القائمة السوداء على المستوى الدولي بسبب مخاوف أمنية.

وفي رد انتقامي، اعتقلت الصين منذ ذلك الوقت كنديين أحدهما دبلوماسي سابق، للاشتباه في تعريضهما الأمن القومي للخطر.