أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال جيريمي كوربن زعيم حزب العمال المعارض في بريطانيا لصحيفة إندبندنت إن محاولة الحزب الدفع من أجل إجراء انتخابات عامة من خلال تقديم اقتراح بإجراء اقتراع على الثقة في الحكومة هي مسألة وقت فحسب.

وأشار كوربن إلى أن الإجراء سيكون حتميا إذا أخفقت رئيسة الوزراء تيريزا ماي في حشد الدعم في البرلمان لسياساتها الخاصة  حول الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال كوربن للصحيفة في مقابلة "أوضحنا أن طرح اقتراع على الثقة في الحكومة هو مسألة وقت فحسب، وسنفعل ذلك عندما تكون الثقة فيهم عند أدنى مستوى على الإطلاق، وهو ما أظن أنه سيكون بعد أن يخسروا التصويت".

ومن غير المقرر إجراء انتخابات جديدة قبل 2022، لكن يمكن إجراء انتخابات إذا أخفقت ماي في تمرير سياستها عبر البرلمان.

رفع كوربن مقترحا أمام البرلمان البريطاني يدعو من خلاله أعضاء البرلمان إلى إعلان أنهم "لم يعد لديهم ثقة في رئيسة الوزراء نظرا لفشلها في السماح لمجلس العموم بالتصويت مباشرة على اتفاق البريكست المقترح."

وركز مقترح زعيم المعارضة على إعلان سحب ثقتهم من تريزا ماي شخصيا، لا الحكومة البريطانية.

ويختلف التصويت على سحب الثقة من الحكومة البريطانية عن التصويت على سحب الثقة من تريزا ماي شخصيا، لكن حال حصول طلب سحب الثقة من رئيسة الوزراء وحدها دون الحكومة على أغلبية الأصوات في مجلس العموم تكون النتيجة اتجاه البلاد إلى انتخابات عامة مبكرة.