أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأربعاء، إنه مستعد للانتظار للحصول على 5 مليارات دولار من دافعي الضرائب لتمويل الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك، مهما كلف ذلك من وقت.

وكان ذلك المطلب تسبب في إغلاق جزئي للحكومة الاتحادية دخل يومه الخامس الآن.

وفي عدم وجود أفق لإنهاء الإغلاق على الفور، أدلى ترامب بهذه التصريحات خلال زيارة مفاجئة للعراق، وحمل الديمقراطية نانسي بيلوسي مسؤولية الإغلاق، التي من المنتظر أن تتولى رئاسة مجلس النواب الأميركي في الثالث من يناير.

وقال ترامب من قبل إنه مستعد لإغلاق حكومي طويل، وعندما سئل: "إلى متى سينتظر للحصول على ما يريد؟"، قال: "مهما طال الوقت".

وأضاف الرئيس الجمهوري أن "نانسي تتحمل مسؤولية اتخاذ القرار، مرجحا أن تكون معارضتها لمطلبه بتمويل الجدار تتعلق بحاجة بيلوسي للأصوات لكي تصبح رئيسة للمجلس.

وقال ترامب على أرض قاعدة الأسد الجوية في العراق: "الشعب الأميركي يطالب بجدار".

وفي اجتماع مع بيلوسي والزعيم الديمقراطي تشاك شومر بثه التلفزيون في 11 ديسمبر، قال ترامب إنه سيكون "فخورا بإغلاق الحكومة من أجل أمن الحدود".