أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت إيران أنها على استعداد للرد على أي عمل عدائي أميركي، مشيرة إلى أنها لا تعتبر وصول حاملة طائرات أميركية إلى الخليج العربي الأسبوع الماضي، خطرا كبيرا.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية عن قائد البحرية حبيب الله سياري، قوله: "وجود هذه السفينة الحربية غير مهم بالنسبة لنا. لن نسمح لهذه السفينة الحربية بالاقتراب من مياهنا الإقليمية في الخليج".

وذكر سياري أن البحرية الأميركية مسموح لها بالإبحار في المياه الدولية قرب إيران، مثلما هو مسموح للبحرية الإيرانية بالإبحار في المحيط الأطلسي قرب المياه الأميركية.

لكنه قال إن إيران في حالة تأهب تحسبا لأي خطر محتمل، وأضاف: "ليست لديهم الشجاعة أو القدرة على اتخاذ أي إجراءات ضدنا. لدينا قدرات كافية للتصدي لتحركاتهم، وتدربنا بشكل كامل على ذلك".

 وكانت حاملة الطائرات "جون سي ستينيس" دخلت الخليج العربي، الجمعة، لينتهي بذلك غيابا طويلا لحاملات الطائرات الأميركية في المنطقة، مع تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن.

وتصاعدت الحرب الكلامية بين البلدين منذ انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع إيران في مايو الماضي، وإعادة فرض العقوبات على قطاعي البنوك والطاقة الإيرانيين.

وكثيرا ما حذرت إيران من أنها إذا لم تستطع بيع نفطها بسبب الضغوط الأميركية فلن يسمح لأي دول أخرى في المنطقة أن تقوم بذلك أيضا، مهددة بإغلاق مضيق هرمز، دون تنفيذ ذلك.

ويمر خمس الاستهلاك الدولي من النفط عبر مضيق هرمز من منتجي الخام في الشرق الأوسط إلى الأسواق الكبرى.

وفي السنوات الأخيرة وقعت مناوشات من حين لآخر بين الحرس الثوري الإيراني والجيش الأميركي في الخليج العربي، لكن عدد الحوادث انخفض في الشهور الأخيرة.