أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وجهت المحكمة العليا ضربة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، برفضها تثبيت مرسومه الذي يحرم المهاجرين العابرين للحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك بطريقة غير شرعية، من حق المطالبة باللجوء.

ورفضت أعلى سلطة قضائية في البلد إبطال تعليق هذا المرسوم المثير للجدل، الذي أقرته محكمة استئناف فيدرالية في سان فرانسيسكو بعد أن وقعه دونالد ترامب في التاسع من نوفمبر.

ولم تدرج المحكمة أي تعليق في قرارها، مكتفية بالإشارة إلى أن 4 من قضاتها التسعة، المعينين مدى الحياة، يؤيدون قلب حكم الاستئناف.

ويطال هذا المرسوم المهاجرين القادمين خصوصا من أميركا الوسطى هربا من أعمال العنف في بلدانهم. وقد وضع دونالد ترامب مكافحة الهجرة غير الشرعية في قلب أولويات حملته الانتخابية.

وبعد توقيعه على هذا المرسوم، أحالت جمعيات تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان هذه القضية إلى القضاء. وفي العشرين من نوفمبر، علّق قاض كاليفورني العمل بهذا المرسوم، مثيرا سخط الرئيس.

غير أن قرار المحكمة العليا قد لا يساهم في تغيير مصير المهاجرين، فقد أعلنت واشنطن، الخميس، عن تدبير يقضي بإرسال طالبي اللجوء إلى المكسيك خلال فترة دراسة طلبهم.

أخبار ذات صلة

محكمة أميركية تقف مع طالبي اللجوء في وجه ترامب
الأمم المتحدة تقر اتفاقا عالميا للهجرة تعارضه أميركا