أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت السلطات الفرنسية أن شخصا تاسعا قتل في احتجاجات "السترات الصفر"، حيث لا يزال عدد غير محدد بالضبط من المتظاهرين يقطعون طرقا في جميع أنحاء البلاد.

وذكر وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنير في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي اليوم أن الضحية كان متظاهرا قتل الخميس في مدينة أجان جنوب غرب البلاد، وكان بين عدة آلاف لا زالوا يقومون بأعمال شغب رغم جهود الشرطة لتفريقهم.

أخبار ذات صلة

"السترات الصفراء" تحرق أكشاك الرسوم وتسبب فوضى على طرق فرنسا
مظاهرات أوروبا.. تعددت الاحتجاجات و"السترة واحدة"

وطالبا التحلي بالهدوء خلال نهاية الأسبوع، قال كاستنير "يجب أن يتوقف هذا الأمر. هناك تسعة قتلوا."

وكتب النائب بالبرلمان أوليفيه دامايسين على (تويتر) أن المحتجين صدمتهم شاحنة، وكان قائد الاحتجاج يرتدي سترة صفراء.

لقي ثمانية آخرون حتفهم في حوادث مرتبطة بالاحتجاجات، معظمهم من حوادث مرورية على صلة بحواجز الطرق التي أقاموها.

وبدأت الحركة في 17 نوفمبر الماضي بقيادة سائقين غاضبين من رفع ضريبة الوقود.