أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وعد عمدة مدينة جنوى الإيطالية بأن تحظى مدينته بجسر جديد بحلول عيد ميلاد 2019، ليحل محل الجسر الذي انهار قبل أشهر وأسفر عن مقتل 43 شخصا.

وافتتح العمدة ماركو بوتشي، السبت، موقعا لهدم الأعمدة وأجزاء من البقعة التي لا تزال قائمة، عندما سقط جزء كبير من جسر موراندي في 14 أغسطس، مما أدى إلى سقوط عشرات العربات في مجرى نهر جاف.

وقال بوتشي إن الهدم سيبدأ بعد الموافقة النهائية التي يتوقع أن تصدر خلال الأيام المقبلة من جانب الادعاء الذي يحقق في الانهيار.

وأشار الادعاء في تقاريره إلى عيوب هندسية وأخرى في الصيانة، كأسباب محتملة لانهيار هذا الجزء.

وأوضح المسؤول المحلي أن عملية الهدم ستنتهي بحلول 31 مارس، لكنه امتنع عن تسمية الشركة التي ستقوم ببناء الجسر الرئيسي على الطريق السريع.