أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدر القضاء الصيني، حكما بالسجن لمدة 17 عاما على رجل أعمال، بتهمة "إدارة مشروع للتسويق الهرمي بقيمة 100 مليار يوان (14.48 مليار دولار)، وتنظيم تجمع نادر الحدوث في بكين للاحتجاج على التحقيق في أنشطته"، وفقما ذكرت وسائل إعلام رسمية، السبت.

وأدانت المحكمة تشانغ تيان مينغ و9 آخرين من موظفي شركته "شان شين هوي" ومقرها مدينة شنتشن، بتهمة "إدارة شركة تسويق متعددة المستويات والإخلال بالنظام الاجتماعي"، خلال جلسة لنظر القضية، الجمعة.

والتسويق الهرمي نموذج من الأعمال يهدف لجمع أكبر عدد ممكن من المشتركين، ويكون المستفيد الأكبر هو الشخص الموجود على قمة الهرم، وهو قائم على إقناع آخرين بالاشتراك أو دفع مبالغ مالية مقابل الحصول على خدمات أو أرباح إذا نجح في إقناع آخرين بالاشتراك بعده.

وقال تلفزيون الصين الرسمي في وقت متأخر، الجمعة، إن محكمة شوانغباي في إقليم هونان بوسط البلاد قضت بحبس تشانغ 17 عاما، مع دفع غرامة قيمتها 100 مليون يوان، بعدما استغل وسائل التواصل الاجتماعي لتنظيم احتجاج عام شارك فيه أكثر من 600 شخص من منصة التسويق التي يديرها.

وقالت المحكمة إن مشروع التسويق الهرمي يشمل قرابة 6 ملايين شخص، ويزيد حجمه عن 100 مليار يوان.

وأصدرت المحكمة أحكاما بالسجن على 9 مسؤولين آخرين في الشركة لمدد تتراوح بين 18 شهرا و10 أعوام.

واحتجزت الشرطة أيضا 67 من المستثمرين في الشركة، بتهمة الإخلال بالنظام الاجتماعي في يوليو من العام الماضي، بعدما نظموا احتجاجا نادر الحدوث في الشوارع.

وقال المستثمرون لـ"رويترز" وقتئذ إنهم جاءوا للشكوى من تعامل ينطوي على ظلم شديد مع الشركة، التي وصفوها بأنها "مؤسسة خيرية ساعدت الكثير من الفقراء".