أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف تقرير لوكالة "الأسوشيتد برس" عن محاولة مجموعة "هاكرز" إيرانيين، الشهر الماضي، قرصنة رسائل البريد الإلكتروني الشخصية لأكثر من 12 مسؤولا في وزارة الخزانة الأميركية.

ووفق التقرير، يأتي على رأس القائمة التي يستهدفها القراصنة الذين عرفتهم الوكالة بلقب "تشارمنغ كيتن"، المعارضون البارزون المدافعون عن حقوق الإنسان وتطبيق الاتفاق النووي الذي وقع بين واشنطن وطهران، إلى جانب عدد مع علماء الذرة العرب، وموظفي مجموعة دي سي البحثية، وشخصيات المجتمع المدني الإيراني.

وظهرت القائمة بعد أن عثرت شركة "سيرتفا" للأمن الإلكتروني ومقرها لندن على خادم غير مؤمّن، واستخرجت قائمة من 77 عنوانا في الجيميل وياهو استهدفها القراصنة.

أخبار ذات صلة

تحذير لأميركا: هجمات إلكترونية متصاعدة من إيران
هجمات إيرانية إلكترونية تستهدف "البنية التحتية" في الغرب