أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدرت السلطات الفرنسية، الأربعاء، ملصقا يحمل صورة شريف شيكات، المشتبه في شن هجوم دموي بسوق عيد الميلاد في ستراسبورغ، وطلبت حضور أي شهود ممن حضروا الهجوم، وسط عملية مطاردة بعد نحو 24 ساعة من الهجوم.

وتم توزيع صورة شيكات (29 عاما) المولود في ستراسبورغ، مساء الأربعاء، ويحذر الملصق من أنه "شخص خطير، قبل كل شيء لا تتدخلوا"، ويطلب من أي شخص لديه معلومات يمكن أن تساعد في تحديد موقعه الاتصال بالسلطات.

ولا يزال شيكات هاربا منذ أطلق النار على سوق عيد الميلاد الشهير بالمدينة الثلاثاء ليلا، ما أسفر عن مقتل شخصين بينما يعاني ثالث من موت دماغي وأصيب أكثر من 10 آخرين.

وقام مئات من رجال الشرطة والجنود بتمشيط ستراسبورغ في عملية بحث، وأغلقوا الجسور التي تعبر الحدود إلى ألمانيا، فيما أعلن رئيس الوزراء، إدوار فيليب، تعزيز الامن بأسواق عيد الميلاد.

أخبار ذات صلة

فرنسا تكشف تفاصيل مثيرة عن المهاجم "الطليق"
من هو شريف شيكات.. منفذ هجوم ستراسبورغ
بالفيديو.. لحظات تبادل إطلاق النار في ستراسبورغ
مواصفات "لافتة" لمنفذ هجوم ستراسبورغ.. وحدث مزعج سبق بساعات

 السجل الإجرامي لشيكات

من جانبه، قال وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، إن المشتبه به في الهجوم الدامي على سوق عيد الميلاد في ستراسبورغ له سجل إجرامي طويل، وأدين لأول مرة عندما كان عمره 13 عاما.

وأضاف الوزير الفرنسي أنه عندما كان المشتبه به في العاشرة من عمره "كان سلوكه بالفعل مجرما بموجب قانون العقوبات".

وتحدث الوزير أمام نواب برلمانيين، الأربعاء، بعد يوم واحد على قيام المشتبه به شريف شيكات بفتح النار في سوق لعيد الميلاد في مدينة ستراسبورغ شرقي فرنسا.

وذكرت السلطات الفرنسية، في وقت سابق، أن شيكات مدان في أكثر من 12 جريمة معظمها في فرنسا وأيضا في سويسرا وألمانيا، مضيفة أنه كان مراقبا بالفعل للاشتباه في تطرفه.