أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وافق قاض كندي، الثلاثاء، على منح المديرة المالية لمجموعة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات، مينغ وانتشو، التي أوقفت في فانكوفر في الأول من ديسمبر الجاري إطلاق سراح مشروطا.

وقال القاضي في ختام جلسة استماع إن "خطر عدم مثولها أمام المحكمة"، التي ستنظر في طلب الولايات المتحدة تسلمها "يمكن خفضه إلى مستوى مقبول من خلال شروط المراقبة التي اقترحها محاموها".

واعتقلت السلطات في كندا نجلة مؤسس هواوي في الأول من ديسمبر، بطلب من الولايات المتحدة التي تطلب تسليمها، وتتهمها بالتستر على صلات شركتها بشركة أخرى حاولت بيع معدات لإيران على الرغم من العقوبات المفروضة عليها.

وكانت محكمة كندية استمعت إلى دفوع تقول إن مينغ تواجه في حالة ترحيلها إلى الولايات المتحدة، تهما بالتآمر للاحتيال على مؤسسات مالية عدة، تصل عقوبتها القصوى إلى السجن 30 عاما عن كل تهمة.

من جانبها، ذكرت وزارة الخارجية الصينية، أن نائب وزير الخارجية لييو تشنغ استدعى السفير الكندي في بكين وسلمه "احتجاجا شديدا"، وطالب بإطلاق سراح مينغ.

وقالت الصين إن اعتقال السلطات الكندية لمنغ بناء على طلب من الولايات المتحدة لدى توقفها في فانكوفر لتبديل طائرة هو انتهاك صارخ لحقوقها القانونية.

وأضافت أن الخطوة "تجاهلت القانون وكانت غير منطقية" وإنها في طبيعتها "شديدة القبح".