أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعادت وزارة الخارجية الأميركية، مساء الجمعة، نشر مقطع الفيديو، الذي تفادى فيه طلبة جامعيون إيرانيون السير فوق العلم الأميركي، مشيدة بتصرف الطلبة.

ونشر الفيديو، الحساب الموثق لفريق التواصل التابع للوزارة بموقع "تويتر"، وقال الحساب في تغريدة مصاحبة للفيديو: "مقطع متداول يظهر طلبة إيرانيين يتجنبون السير فوق العلم الأميركي، الذي وضعته سلطات #النظام_الإيراني في طريقهم على ما يبدو. النظام في #إيران ينتمي الى القرون الوسطى، لكن الشعب الإيراني متحضر".

وحصد الفيديو، الذي يمتد لـ 26 ثانية، أكثر من 157 ألف مشاهدة بعد ساعات من نشره، كما أعاد نشره نحو 1800 مغرد وأعجب به نحو 1400 آخرون، فضلا عن 167 تعليقا.

وكان رواد مواقع التواصل في إيران، قد تداولوا مقطع الفيديو، الأسبوع الماضي، مشيرين إلى أنه التقط في جامعة رازي في مدينة كرمنشاه ذات الأغلبية الكردية.

واعتبر وضع العلم الأميركي بمداخل المؤسسات، أحدث صيحة في صيحات "صناعة العدو"، التي يلجأ إليها نظام الملالي كلما ارتدت سياساته التخريبية في المنطقة إلى الداخل وأثرت بشكل مباشر وسلبي على حياة الإيرانيين.

 وشكّل الأمر إحراجا للنظام الإيراني، إذ تفادى معظم طلاب الجامعة السير فوق العلم، ووسعوا خطواتهم لتجنبه أو المرور إلى جواره.

وعادة ما تلجأ السلطات الإيرانية إلى الطلاب لتمرير رسائلها إلى الشعب، وتستعين بهم لرسم صورة مزيفة تريد أن يراها العالم، لا سيما مع اشتداد قوة العقوبات الأميركية عليها.

وهذه ليست الواقعة الأولى، ففي لقطات فيديو حصلت عليها "سكاي نيوز عربية" سابقا، يظهر طلاب مدارس أخرجهم النظام في مسيرة يفترض أن تكون مناصرة له في الأحواز، لكنهم هتفوا: "خامنئي عديم الشرف".

وبحسب معلقين إيرانيين، فإن الشعب الإيراني أيقن أن عدوه ليس الولايات المتحدة، بل نظام الملالي نفسه.

وطبقت الولايات المتحدة، الاثنين الماضي، حزمة عقوبات جديدة وقاسية على إيران، تستهدف قطاعي النفط والمصارف الحيويين، مما يزيد الضغط على طهران بعد عدم التزامها بالاتفاق النووي، وتدخلاتها الهدامة في شؤون دول المنطقة.