أبوظبي - سكاي نيوز عربية

باتت الجمعيات الخيرية تبلغ عن عدد قياسي من حالات سوء السلوك الجنسي، وفق ما ذكرت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية، وذلك بعد أزمة ثقة بسبب فضيحة منظمة أوكسفام.

وتلقت هيئة الرقابة على الجمعيات الخيرية في بريطانيا 633 تقريرا عن الحوادث الخطيرة في أغسطس، 464 منها تتعلق باستغلال المستفيدين من المساعدات، بالإضافة إلى قضايا حماية الأطفال والتحرش الجنسي.

وأوضحت "ذا تايمز" أن الأرقام تظهر أن تقارير الاعتداءات الجنسية مقابل الاستفادة من المساعدات الخيرية ترتفع، مضيفة أن "سيدات يتعرضن لمضايقات وتعليقات غير لائقة من طرف مسؤولين في المنظمات الخيرية".

وقالت ميشيل راسيل، مديرة التحقيقات في هيئة الرقابة، إن الأرقام الخاصة بشهر أغسطس "قفزت" ووضعت المؤسسات الخيرية تحت المجهر.

ومن المتوقع أن تنشر الهيئة، هذا الأسبوع، تقريرا يضم أكثر من 5 آلاف حادثة "سوء السلوك" في الجمعيات الخيرية، تم التبليغ عنها خلال السنوات الأربع الماضية.

وكانت وزارة التنمية الدولية البريطانية اتهمت "أوكسفام"، رابع أكبر مؤسسة خيرية بريطانية، بتضليل الحكومة والشرطة والشعب، بإخفائها معلومات تتعلق بحجم وطبيعة الانتهاكات الجنسية الخاصة ببعض العاملين لديها في هاييتي سنة 2011.