أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قدمت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، التي تحظى برتبة وزير في الحكومة الأميركية، استقالتها إلى الرئيس دونالد ترامب، الثلاثاء، في خطوة مفاجئة، لم تعلن عن أسبابها بعد.

وقال الرئيس الأميركي إنه قبل استقالة سفيرة بلاده لدى الأمم المتحدة التي ستترك منصبها بحلول نهاية العام.

وأضاف ترامب أن هيلي، التي كانت تتولى منصب حاكمة ساوث كارولاينا عندما رشحها ترامب لمنصب السفيرة، أبلغته قبل ستة أشهر برغبتها في نيل قسط من الراحة.

وأشاد ترامب بهيلي خلال تحدثه للصحفيين في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض، قائلا إنها قامت بعمل رائع، وإنه يأمل أن تعود إلى الإدارة في منصب آخر.

وكانت هيلي تعرضت مؤخرا لانتقادات واسعة بعدما كشفته صحيفة "نيويورك تايمز" من تبديدها لمصروفات حكومية على شراء ستائر خاصة بمقر إقامتها في نيويورك.