أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت سلطات ولاية ديترويت إنها عثرت على مستويات غير آمنة من الرصاص أو النحاس في نوافير مياه الشرب وغيرها من التجهيزات في أكثر من نصف مباني المدارس العامة في مقاطعة ديترويت.

وأظهرت الاختبارات مستويات مرتفعة في 57 مدرسة. حيث تعتمد مدارس المنطقة ال106 مدرسة على البروتوكولات الفيدرالية لتحديد سلامة المياه. فيما لا تزال نتائج أكثر من 17 مدرسة لم تعلن بعد.

المشاكل في مدارس ديترويت تأتي في أعقاب أزمة تلوث مياه فلينت بولاية ميشيغان، إذ لم تتعامل فلينت بشكل صحيح مع تلوث مياه النهر المسببة للتآكل في عامي 2014 و2015 ، مما تسبب في تلويث الرصاص المتواجد في أنابيب المياه القديمة مياه المنازل والشركات.

عثر في وقت لاحق على مستويات مرتفعة من الرصاص في دم بعض الأطفال في فلينت والتي يمكن أن تسبب تأخر في النمو وغيرها من المشاكل الصحية.

يعتقد مسؤولو ديترويت أن أنابيب المياه القديمة يمكن أن تكون مسؤولة عن التلوث في المدارس، حيث يتم توفير مبردات المياه والمياه المعبأة في زجاجات حالياً.