أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يعتزم الرئيس الأميركي دونالد ترامب إصدار أمر تنفيذي يسمح بفرض عقوبات على الأجانب الذين يتدخلون في الانتخابات الأميركية.

وأثار ترامب انتقادات واسعة بسبب عدم أخذه التهديدات التي يواجهها النظام الانتخابي الأميركي بما يكفي من الجدية، خاصة التدخل الروسي في السباق الانتخابي الرئاسي 2016.

وقال مستشار الأمن القومي جون بولتون ومدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس، للصحفيين الأربعاء، إن الأمر التنفيذي دليل على أن الرئيس يجعل من أمن الانتخابات أولوية.

وأضاف بولتون أن الأمر سيعمل على دحض حملات التضليل أو أي محاولة للتلاعب بنتائج الانتخابات.

وأوضح كوتس من جانبه، أن الولايات المتحدة لا ترى حاليا نفس قوة التدخل الروسي التي اختبرت في 2016، لكنها لا تستبعدها.

وتابع أن الولايات المتحدة قلقة أيضا من "الأنشطة الإلكترونية للصين وكوريا الشمالية وإيران".

ويأتي هذا التطور بعد أيام قليلة على قرار محكمة في واشنطن بسجن جورج بابادوبولوس، المستشار الدبلوماسي السابق لدونالد ترامب، 14 يومًا بسبب كذبه في التحقيق حول التواطؤ المحتمل في العام 2016 بين موسكو وفريق حملة المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية.

كما تم فرض غرامة قدرها 9500 دولار على بابادوبولوس، البالغ من العمر 31 عاما، والذي أقر في أكتوبر 2017 بأنه قدّم شهادة كاذبة لمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي).