أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعت ألمانيا على لسان وزير خارجيتها، الاثنين،الدول الأوروبية إلى ملء الثغرات التي يخلفها انسحاب الولايات المتحدة من المنظمات الدولية والمناطق الرئيسية حول العالم.

وقال الوزير هايكو ماس في برلين إن أوروبا يجب أن تزيد من ثقلها السياسي والمالي في الأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية، وكليهما يتعرض لضغط من واشنطن منذ تولي الرئيس الأميركي دونالد ترامب السلطة العام الماضي.

وحث ماس أوروبا على تصعيد أنشطتها في غرب البلقان، والشرق الأوسط وأفريقيا، محذرا أن "تكلفة الحرب، والفقر، والنزوح في منطقتنا... نتحملها نحن في أوروبا."

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن الوزير الألماني قوله إنه فيما تسعى أوروبا "لإعادة التوازن" لعلاقتها بواشنطن، "لن يكون الهدف أبدا (أوروبا أولا)".