أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت وسائل إعلام أميركية، يوم الأحد، أن 4 قتلى و 11 جريحا وقعوا في ولاية فلوريدا إثر حادث إطلاق نار عشوائي بمركز للتسوق.

وبحسب ما نقلته رويترز عن الشرطة الأميركية، فقد وقع إطلاق النار فية مركز جاكسون فيل لاندينغ للتسوق وفيما لم ترد أنباء عن دوافع المهاجمين.

وأكدت الشرطة مقتل أحد المشتبه في إطلاقهم النار لكن البحث ما يزال جاريا عن متورطين آخرين في الحادث خلال الوقت الحالي.

وأوضح مكتب قائد الشرطة على موقع تويتر "إطلاق نار عشوائي في جاكسونفيل لاندينغ. ابقوا بعيدا عن المنطقة. المنطقة ليست آمنة الآن". 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن إطلاق النار وقع بأحد المطاعم التي كانت تستضيف مسابقة في ألعاب الفيديو.

ونقلت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" أن الشخص الذي بادر إلى إطلاق النار خسر في مسابقة ألعاب الفيديو ثم صوب سلاحه صوب عدد من الأشخاص وفي نهاية المطاف أطلق النار على نفسه.

وتشهد الولايات المتحدة حوادث متكررة لإطلاق النار وتشير التقديرات إلى أن قرابة 30 ألف شخص يلقون حتفهم سنويا جراء "فوضى" الأسلحة بالبلاد بالنظر إلى ضمان الدستور لحق الدفاع.

وأظهر تسجيل مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي منافسة بين عدد من اللاعبين قبل أن يدوي صوت إطلاق النار في المكان.

ويوضح مركز جاكسونفيل لاندينع على موقعه الإلكتروني أنه يضم مكانا لتناول الطعام يطل على واجهة بحرية وآخر للألعاب والتسوق في وسط مدينة جاكسونفيل.